واحة التواصل والإبداع


منتديا ت واحة التواصل والإبداع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وتستمر الدروس من تونس الخضراء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورالدين متوكل
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 836
نقاط : 1741
تاريخ التسجيل : 22/09/2010

مُساهمةموضوع: وتستمر الدروس من تونس الخضراء   السبت أكتوبر 29, 2011 3:53 am

وتستمر الدروس من تونس الخضراء


سيظل يوم 23 أكتوبر 2011 راسخا، ليس في ذاكرة الشعب التونسي فحسب، بل في ذاكرة كل الشعوب العربية والإسلامية التواقة إلى الحرية والعدل والكرامة. فبعد أن أرغم التونسيون بنعلي على الهروب، وبعد أن أينعت بفضل الله بساحتهم أول زهرة من زهور هذا الربيع العربي المبارك، وبعد أن قدموا دروسا جليلة في الصمود والتضحية والتآزر والبذل والرفق، هاهم اليوم يفتحون ثاني صفحة من سجل الإرادة الشعبية المتحررة. كانت الصفحة الأولى دحر الطاغية وإرغامه على الهروب، أما الصفحة الثانية فكانت انتخابات حرة وشفافة لتشكيل مجلس تأسيسي، من مهامه الأساسية إعداد دستور جديد، واختيار رئيس جديد وحكومة جديدة تتولى إدارة شؤون البلاد خلال الفترة التأسيسية. لقد كان يوم 23 أكتوبر 2011 حافلا بالدروس التي نجملها على الشكل الآتي:

الدرس الأول: تؤكد المشاركة القوية في الانتخابات، والتي فاقت ، أن الشعوب العربية والإسلامية على استعداد لتحمل المسؤولية في اختيار من يديرون الشأن العام، من خلال التوجه بكثافة إلى صناديق الاقتراع، متى كانت الانتخابات فعلا انتخابات حقيقة، تفضي إلى مؤسسات حقيقية، وتؤدي إلى تداول حقيقي على السلطة. لقد أكدت تجربة تونس أن من يقاطعون الانتخابات في الوطن العربي والإسلامي لا يفعلون ذلك تهربا من المسؤولية أو سقوطا في اللامبالاة والعزوف غير المبرر، وإنما يفعلون ذلك لأن صناديق الانتخابات وما تفضي إليه من مؤسسات عملية عبثية عديمة الجدوى والمردودية. إن كل من تتبع مشاهد يوم الاقتراع في تونس، ورأى النساء والرجال، ،الشيوخ والكهول والشباب، وهم مبتهجين ينتظرون دورهم للإدلاء بأصواتهم، والبهجة تغمرهم والعزة على محياهم، يزداد كرها للمستبدين الفاسدين الذين يمنعون عن شعوبهم مثل تلك اللحظات.

الدرس الثاني: إحراز حزب النهضة الإسلامي ما يزيد عن 40 في المائة من الأصوات يؤكد تشبث الشعوب الإسلامية بإسلامها، وبكل ما ينبثق عن الإسلام من تربية و مبادئ و تصورات وبرامج. فرغم عقود من تضليل الحاكم المستبد، ورغم حصار الدعوة واعتقال الدعاة، ورغم استمرار بعض التشويش حتى بعد هروب بنعلي، فإن كل ذلك لم يخدش في ثقة التونسيين بحركة النهضة الإسلامية. إن ما تحقق يوم 23 أكتوبر2011 يخرص الكثير من الأصوات التي تعالت في الآونة الأخيرة تبشر بنهاية الحركة الإسلامية ونهاية الإسلاميين.

الدرس الثالث: خطاب حزب النهضة وسلوكه السياسي يؤكد يوما بعد آخر النضج الكبير في صفوف الإسلاميين، هذا النضج الذي لا يريد أن يقر به البعض، إما جهلا أو تحاملا. فما لبث النهضويون يؤكدون في مختلف تصريحاتهم، سواء إبان حملتهم الانتخابية أو عند الشروع في إعلان النتائج، التي أظهرت تفوقهم، أنهم لا يريدون الهيمنة ولا الاستحواذ، وأنهم يمدون أيديهم إلى كل أبناء الوطن المخلصين، وأنهم يريدون الإسهام في معانقة التونسيين للحرية والعدل والكرامة، وأنهم لا يعدون بالجنة فوق الأرض، ولا يسوقون شعارات عامة، وإنما يقدمون برامج وفق حسابات موضوعية مدروسة، وأنهم لا يملكون العصا السحرية، وإنما ينشدون المشاركة العامة لكل أبناء الوطن في البناء، وأن أعز ما يطلب لديهم ليس فوز في انتخابات أو رئاسة حكومة. هذا مما يطلب، لكن أعز ما يطلب هو تربية بانية ودعوة حانية.

الدرس الرابع: المستوى الرفيع الذي أبانت عنه أغلب تيارات النخبة السياسية التونسية بعد الانتخابات، بحيث تمت الإشادة بالاقتراع وبما عرفه من نزاهة وشفافية، وتمت تهنئة حركة النهضة على ما حققته من نتائج. إن الاختلاف السياسي والإيديولوجي لم يمنع من قبول نتائج العملية الديمقراطية وإبداء الاستعداد للتعاون في المتفق عليه وتبادل العذر في المختلف حوله.

فهنيئا للشعب التونسي بما حققه في 23 أكتوبر 2011، وهنيئا للأستاذ راشد الغنوشي ولإخوانه في حزب النهضة، وهنيئا للنخبة التونسية. لا أحد ينفي كثرة التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تحيط بالتجربة، لكن ما يدعو إلى التفاؤل أكثر بكثير مما يدعو إلى التشاؤم. و نسأل الله عز وجل أن يلهم شعبنا في تونس الرشد والحكمة، لأن في نجاح التجربة التونسية نجاح للربيع العربي، وفي فشلها لا قدر الله إحباط ينتظره المتربصون بهذه الأمة.

* منقول*





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://waha.own0.com
 
وتستمر الدروس من تونس الخضراء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحة التواصل والإبداع :: الفئة الأولى :: واحة الشأن العام و الفكر والثقافة والعلوم :: منتدى الأخبار والصحافة-
انتقل الى: